كل مايتعلق بالبرنامج التربوي الرسالي لحركة التوحيد والإصلاح المغربية.
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كما تدين تدان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشرف
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 159
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: كما تدين تدان   الأربعاء فبراير 11, 2009 3:37 pm

إنها قصص تحكي اعترافات شباب وشابات خطفتهم يد الغفلة وزين لهم الشيطان المعصية وغلفها لهم بغلاف اللذة والمتعة حتى كان المحظور وكانت الفاحشة وكان الندم وكانت الآهات..
و في المقابل، قصص تحكي عن العفة في أبهى صورها، قصص لأشخاص من الحاضر والماضي، أغواهم الشيطان حتى ظن أنه استحكم بهم فتذكروا عين الله ترقبهم و ملائكته تحصي عليهم فتراجعوا و استغفروا وتابوا.
إنها قصص مؤلمة لتكون عظة للمعتبرين و يقظة للغافلين ونورا يضئ طريق السالكين.. وأخرى تعرفنا برجال و نساء تصدوا لغواية الشيطان وأعلنوها مدوية "معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي" فكانت العفة وكانت الطمأنينة، وكانت الراحة و كانت الفرحة، فرحة في الدنيا و فرحة في الآخرة.

القصة الأولى:
كما تدين تدان
وبطلنا الأول في هذه السلسلة هو شاب مستهتر، اعتاد حياة العربدة والعبث بأعراض الفتيات الغافلات، فكان يخدعهن بكلامه المعسول ووعودهالكاذبة، فإذا نال مراده اخذ يبحث عن فتاة أخرى.. وفي إحدى جولاته سقطت فيشباكه إحدى المخدوعات بأمثاله، فألقى إليها برقم هاتفه فاتصلت به، واخذ يسمعها من كلامه المعسول مما جعلها تسبح في أحلام الحب والعاطفة،واستطاع بمكره أن يشغل قلبها فصارت مولعة به، فاراد الخبيث بعد انشعر انها استوت وحان قطفها ان يبتلعها مثل مافعل بغيرها، إلا انها صدتهوقالت: "إن الذي بيننا حب طاهر وعفيف لا يتوج إلا بالزواج الشرعي"، وحاول أنيراوغها ويخدعها إلا أنها صدته ، وأحس أنه فشل هذه المرة،فأراد أن ينتقملكبريائه ويلقنها درسا لن تنساه أبدا، فاتصل بها وأخذ يبث لها اشواقهويعبر لها عن حبه وهيامه، وأنه قرر وعزم على خطبتها لأنه لا يستطيع أنيفارقها فهي بالنسبه له كالهواء إذا انقطع عنه مات... ولأنها ساذجة ومخدوعهبحبه صدقته واخذت تبادله الاشواق... فوعدها انه سوف يتقدم لخطبتها، إلا أنهناك أمورا يجب ان يحدثها بها فهي لا تقال عبر الهاتف لأنها تخص حياتهم الزوجية القادمة، فيجب أن يلتقي بها فبعد رفض منها وتمنع استطاع أن يقنعها بأن تقابله، فاستبشر الفاسق وحدد لها المكان،واتفقا على الموعد...
فرح الخبيث الماكر وأسرع إلى أصدقاء السوء أمثاله وقاللهم: غدا ستأتي فتاة الى البيت وتسأل عني فإذا جاءت فافعلوا بها ماشئتم ... وفي الغد جلسوا في الشقة ينتظرون، وجاءت الفريسة تبحث عن صيادها، فدخلت الدار فهجم عليها الأصدقاء هجوم الوحوش الضارية، وتناوبوا عليها حتى أشبعوا رغباتهم، وأطفؤوا نار شهوتهم، ثم تركوها في حالة يرثى لها، وخرجوا قاصدين سيارتهم، واذا بالماكر الخبيثمقبل نحوهم، فلما رأوه تبسموا وقالوا: لقد انتهت المهمة كما أردت، فرح الشاب واصطحبهم لداخل البيت ليمتع ناظريه بمنظر تلك الفتاة التيطالما استعصت عليه ، فلما وقعت عينه عليها كادت روحه أن تزهق وأخذ يصرخبأعلى صوته على اصدقائه: "يا أشقياء ماذا فعلتم .. تبا لكم من سفلة.. إنها أختي .. الويل لي ولكم ... إنها أختي.. أختي... يا ويلي"
لكن ما الذي حدث؟
لقد شاء الله أن ينتقم بأقرب الناس إليه وبنفس الطريقة التي خطط لها، إذ أن الفتاة الموعودة لم تستطع الحضور وكانت أخته تبحث عنه وقد كانت تعلم أنه يقضي معظم وقته في هذه الشقة فكان ما كان، وشرب الشقي من نفس الكأس التي أشرب منها، ووقع في الحفرة التي حفرها للفتاة، فكما تدين تدان.
وهذه الحكاية تجرنا للحديث عن الشاب الذي جاء يستأذن الرسول صلى الله عليه وسلم في الزنا ( بعد أن ضغطت عليه الشهوة) فكان هذا الحوار وكان هذا التوجيه:
جاء شاب إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ((يا رسول الله ائذن لي في الزنا، فأقبل عليه الناس يزجرونه، وأدنى رسول الله صلى الله عليه وسلم مجلسه ثم قال له: أتحبه لأمك؟ قال: لا والله جعلني الله فداك. قال رسول الله : ولا الناس يحبونه لأمهاتهم. قال: أفتحبه لابنتك؟ قال: لا. قال: ولا الناس يحبونه لبناتهم. ولم يزل النبي يقول للفتى: أتحبه لأختك؟ أتحبه لعمتك؟ أتحبه لخالتك؟ كل ذلك والفتى يقول: لا والله جعلني الله فداك. فوضع النبي يده عليه وقال: اللهم اغفر ذنبه وطهر قلبه وحصِّن فرجه. فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء)
فانظر حفظك الله كيف عالج الرسول الكريم رغبة هذا الشاب معتبرا الشهوة الجنسية أمرا طبيعيا يمكن تجاوزه بالتفكير في عواقب الامورعليك و على من حولك.
وإلى قصة أخرى بإذن الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rissali.montadamoslim.com
 
كما تدين تدان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البرنامج التربوي الرسالي :: الصفحة الرئيسية :: منتدى "وقاية "-
انتقل الى: