كل مايتعلق بالبرنامج التربوي الرسالي لحركة التوحيد والإصلاح المغربية.
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نصوص الأحاديث من 30 إلى 36 والمضامين المحورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشرف
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 159
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: نصوص الأحاديث من 30 إلى 36 والمضامين المحورية   الأحد مارس 23, 2008 2:58 am

الحديث الثـلاثـون

حقيقة الحياة الدنيا

عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليه عمربن الخطاب رضي الله عنه وهو على حصير قد أثر في جنبه فقال: يا نبي الله لو اتخذت فراشا أوثر من هذا فقال: ما لي وللدنيا ما مثلي وما مثل الدنيا إلا كراكب سار في يوم صائف فاستظل تحت شجرة ساعة من نهار ثم راح وتركها.
مسند الإمام أحمد باب ( مسند أهل البيت رضوان الله عليهم أجمعين) نسخة الكترونية : موسوعة الحديث


المضامين المحورية

التحذير من الركون إلى الدنيا , والاطمئنان بها مع الغفلة عن لقاء الله و الدار الآخرة , لأن الدنيا ليست بدار قرار

الصبر على متاعب الحياة و آلامها حتى نلقى الله , و الاستعانة بالله , وكلما اشتد بالمؤمن التعب استراح قليلا ثم استأنف الطريق حتى يلقى ربه مومنا صابرا محتسبا

التركيز على الأمثال في الدعوة والتربية فإنها تدفع عن الإنسان السأم والملل وتمكن المعاني المعقولم من الرسوخ في النفس

موقف المسلم من الدنيا في أنه لا بأس و لا حرج من أن يصيب منها ما شاء بشرطين :

أن تكون من طريق مشروع

أن تكون في يد المسلم لا في قلبه , بحيث إذا طلبت منه في أي وقت تنازل عنها ابتغاء رضوان الله دون تعلق قلبه بها



الحديث الواحد و الثـلاثـون

التحذير من التنافس على الدنيا

عن عمرو بن عوف، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( فوالله ما الفقر أخشى عليكم، ولكن أخشى عليكم أن تبسط عليكم الدنيا، كما بسطت على من كان قبلكم، فتنافسوها كما تنافسوها، وتلهيكم كما ألهتهم).
صحيح البخاري كتاب الرقائق باب ما يحذر من زهرة الدنيا والتنافس فيها حديث 2988


المضامين المحورية

التنافس على الدنيا آفة قد تصيب العاملين في حقل الدعوة والمقصود بها التباري في الرغبة في الدنيا و أسبابها وحظوظها على وجه الانفراد و الاستأثار

فيه التحذير من شدة التعلق بالدنيا و التنافس فيها

قد يتسبب التنافس على الدنيا في :

إهدار حقوق الأخوة من مثل ( تتبع العورات , الغيبة , النميمة , السخرية , الكيد والتآمر , انتهاك الأعراض , سفك الدماء , سلب الأموال ... إلخ )

الانصراف عن أعمال الآخرة

الفرقة والتمزق




الحديث الثاني و الثـلاثـون

ذم الحرص على المال والحرص على الجاه

عن ابن كعب بن مالك الأنصاري عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
- "ما ذئبان جائعان أرسلا في غنم بأفسد لها من حرص المرء على المال والشرف لدينه". هذا حديث حسن صحيح
الترمذي ( أبواب الزهد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ) رقم الحديث 2376



المضامين المحورية

في الحديث مثل عظيم ضربه النبي صلى الله عليه وسلم لفساد دين المسلمين بالحرص على المال و الجاه في الدنيا

ذم الحرص على المال وهو على نوعين :

شدة المحبة مع شدة الطلب من وجوهه المباحة

طلبه من الوجوه المحرمة ومنع حقوقه الواجبة

الحرص على المال يضيع العمر ويعذب صاحبه

ذم الحرص على الجاه وهو على نوعين :

طلب الشرف بتولي المسؤوليات و المال

طلب الشرف والعلو على الناس بالأمور الدينية كالعلم والعمل والزهد

قل من يحرص على ولاية فيوفق فيها

الطريق إلى علاج حب النفس للمال و الرياسة




الحديث الثالث و الثـلاثـون

حب الرئاسة , الشهوة الخفية

عن عبد الرحمن بن سمرة رضي الله عنه قال: قال لي النبي صلى الله عليه وسلم: (يا عبد الرحمن، لا تسأل الإمارة، فإنك إن أعطيتها عن مسألة وُكِلت إليها، وإن أعطيتها عن غير مسألة أعنت عليها، وإذا حلفت على يمين، فرأيت غيرها خيراً منها، فكفِّر عن يمينك وأت الذي هو خير).
صحيح البخاري كتاب الأحكام باب ( من لم يسأل الإمارة أعانه الله عليها )



المضامين المحورية

الإمارة وغيرها من الولايات على الناس , لا ينبغي للمؤمن أن يسألها و يتعرض لها , بل يسأل الله العافية منها والسلامة , فإنه لا يدري هل تكون الولاية خيرا له أم شرا , ولا يدري هل يستطيع القيام بها أم لا ؟

التفكير طويلا في تبعات المسؤولية يوم القيامة لمن لم يقم بحقها

الإمارة جامعة لأمر الدين و الدنيا , والمقصود منها إصلاح دين الناس ودنياهم فهي لمن أخلص فيها لله و قام بالواجب من أفضل العبادات

تحريم الشرع لطلب المسؤولية لا يعني الابتعاد عنها مطلقا فقد تتعين أحيانا في حق أحد من الناس أو قد تدعوا الحاجة إليها

التحذير من السعي إلى الإمارة فهي فتنة تتساقط أمامها كمائن القلوب

خطورة انتقال هذا الداء إلى التجمعات الدعوية , فبئست الدعوة حينما تكون مغنما وجاها وشرفا




الحديث الرابع و الثـلاثـون

محاربة باطن الإثم

عن أبي أمامة أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم ما الإيمان ؟ قال: ( إذا سرتك حسنتك وساءتك سيئتك فأنت مؤمن ) , قال: يا رسول الله فما الإثم ؟ قال: ( إذا حاك في نفسك شيء فدعه ).
مسند الإمام أحمد ( مسند الأنصار رضي الله عنهم )
المضامين المحورية

في الحديث أن المؤمن الكامل الإيمان الصادق فيه هو الذي إذا فعل حسنة سرته سرورا يحمله على مضاعفة جهده , وإذا اقترف سيئة ساءته لدرجة تحمله على التوبة و الإقبال على الله

فيه الإشارة إلى علامة الإثم بأنه الذي يتردد في النفس و تضيق به , و لا تركن إليه , فالواجب على المسلم في هذه الحال هو الإقلاع و الابتعاد عنه حتى يعيش آ منا مطمئنا

و الحديث أصل في منهج النبي صلى الله عليه وسلم في تزكية النفس , والذي يقوم على أساس تنمية الإحساس بالمراقبة الذاتية



الحديث الخامس و الثـلاثـون

احذر ذنوب الخلوات

عن ثوبان، عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ أنه قال:
((لأعلمن أقواما من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة، بيضا. فيجعلها الله عز وجل هباء منثورا)). قال ثوبان: يا رسول الله! صفهم لنا، أن لا نكون منهم ونحن لانعلم. قال ((أما إنهم إخوانكم ومن جلدتكم. ويأخذون من الليل كما تأخذون ولكنهم أقوام، إذا خلوا بمحارم الله، أنتهكوها)).
في الزوائد: إسناده صحيح، رجاله ثقات.
سنن ابن ماجة في كتاب الزهد باب ذكر الذنوب رقم الحديث 4245
المضامين المحورية

فيه دعوة صريحة إلى مراقبة الله عز وجل و الحياء منه في السر و العلن

من محبطات الأعمال الصالحة ذنوب الستر و الخلوات

وجوب محافظة المومن على حسناته التي يعملها , وعدم تضييعها بالمعاصي و السيئات



الحديث السادس و الثـلاثـون

من حسن اسلام المرء تركه ما لا يعنيه

عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه) .

فصحيح الترمذي في أبواب الزهد رقم 1887


المضامين المحورية

فضل حسن الإسلام و الترغيب فيه

الانشغال بما لا يأتي من فضول النظر , و الخواطر و الأفكار و اللسان و الحركات و الخطوات

في الحديث دعوة إلى محاربة البطالة و الفراغ

الإنسان مع اهتماماته دائما بين الربح و الخسارة

أسباب تعين على ترك المرء ما لا يعنيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rissali.montadamoslim.com
 
نصوص الأحاديث من 30 إلى 36 والمضامين المحورية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البرنامج التربوي الرسالي :: الصفحة الرئيسية :: مكون السنة النبوية :: الدروس من 30 إلى 36-
انتقل الى: